نادي محبي و عشاق الفنانة نسرين طافش
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفنانة نسرين طافش في حوار مع شام برس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 17/07/2009

مُساهمةموضوع: الفنانة نسرين طافش في حوار مع شام برس   السبت يوليو 18, 2009 8:21 am





أنا والفن نسير على مبدأ وحياة الخالقك ماني مفارقك .. الفنانة نسرين طافش في حوار شامل مع شام برس : الدراما السورية بحاجة إلى منهاج عمل وعلى رجال الأعمال التنبه لأهميتها
دمشق .. شام برس
استطاعت أن تأسر جمهور الشاشة الصغيرة بحضورها اللافت و على الرغم من أن الساحة الفنية السورية والعربية تغص بعدد كبير من النجوم إلا أنها تمكنت من أن تزرع اسمها في هذه الساحة بأحرف من ذهب .. قدمت العديد من الأعمال المميزة ومنها هولاكو ، ربيع قرطبة ، أحلام كبيرة ، الانتظار ،
رجال تحت الطربوش ، التغريبة الفلسطينية ، بقعة ضوء ، فنجان الدم ، صدى الروح ... وعدد من الأعمال الأخرى وخلال افترة الماضية أشيع حديث كبير عن زعمها اعتزال الفن بعد زواجها إلا أنها أكدت أن الفن بالنسبة لها كموقع الروح بالنسبة للجسد لا يمكن أن يفترقا .. شام برس التقت النجمة السورية نسرين طافش في موقع تصوير مسلسل صبايا و سألتها عدد من الأسئلة حول مستقبلها وشركة الإنتاج الجديدة التي أطلقتها وعن وضع الدراما السورية بالوقت الحالي وعدد من الأسئلة الأخرى فكان الحوار الآتي
بداية حدثينا عن دورك في مسلسل صبايا ؟
أؤدي شخصية ليلى و هي عارضة أزياء من أم مصرية و أب سوري تقرر أن تعيش في سورية بعد وفاة والدها و نتيجة الظروف لا تستطيع إكمال دراستها فتعمل كعارضة أزياء لكي تصرف على نفسها و لكن طموحها دائما يتجه نحو الجانب الرومانسي و البحث عن شريك الحياة المناسب أو ما يسمى شريك الروح و لكن للأسف كلما التقت بشخص لا تجده مناسباً من نواحي عديدة إلا أن تظل تبحث عن هذا الشريك مع خطوط درامية أخرى تعيشها مع الصبايا الأربعة الأخريات اللواتي يعشن معها .
هذا العمل يتحدث عن تحرر المرأة بطريقة صحيحة و سليمة فهل هو تصوير لواقع لا تزال تعاني منه المرأة في مناطق عديدة ؟
العصر هو الذي يفرض على الدراما المواضيع ستتناولها و نلاحظ أن الحياة الاجتماعية في تطور و تغيير مستمرين و كذلك فإن العلاقات بين الناس تتطور و تتغير و على الدراما مواكبة هذا التطور من خلال طرح مواضيع تلامس الواقع و حاجة الناس و المشكلات التي يعانون منها و بالتالي الطرح الذي يقدمه صبايا موجود في المجتمع و في هذا العمل نقول أن الفتاة تستطيع أن تحافظ على نفسها من الوقوع في الخطأ و المحافظة على الحرية بمعناها الصحيح
هل ترين أن المرأة تظلم من قبل بعض أطياف المجتمع ؟
المرأة تأخذ حقها تدريجياً ولو أن الخطوات لا تزال بطيئة و لكن يكفي أن يكون هناك خطوات للأمام و في الاتجاه الصحيح .
سمعنا أنه بعد زواجك افتتحت شركة إنتاج و عدد من الأعمال الأخرى المرافقة فهلا حدثتينا عن الشركة وعن هذه الأعمال ؟
افتتحت مجموعة " نسرينا غروب " و تتفرع منها مجموعة شركات منها شركة يافا للإنتاج الفني و أسميتها يافا على اسم المدينة التي أنتمي إليها في فلسطين المحتلة ، و أطلقت مجلة اسمها عربية و ستصدر من دبي و بالنسبة لشركة الإنتاج فأقوم حالياً بإنتاج البرامج فقط
هل من الممكن أن نرى نسرين طافش مقدمة برامج ؟
مشروع تقديم البرامج وارد بالنسبة لي و هو قيد الدراسة .




ألا ترين أن انقطاعك عن العمل يمكن أن يؤثر على شعبيتك و نجوميتك ؟
هذا يؤثر في حال السينما أما في التلفزيون فإن الأعمال تعرض بشكل متكرر و على أكثر من شاشة إضافة إلى أن للإعلام دور هام من خلال تسليط الضوء على الفنان أما سبب انقطاعي فكانت بسبب دراستي في المعهد العالي للفنون المسرحية و التأثير كان بسيط حيث أنني أسست لنفسي بداية جيدة تركت لي أثر طيب بين الناس .
قيل أنك ستتركين التمثيل بعد الزواج والآن نراك ممثلة في صبايا و لكن البعض يقول أن إطلاقك لشركة إنتاج هو بداية للانسحاب من التمثيل فماذا تقولين ؟
أنا و التمثيل نسير على مبدأ " وحياة خالقك ماني مفارقك " أنا أحب التمثيل و الإقلال في الأعمال لا يعني الابتعاد و أؤكد أن الإقلال ليس خياري أنا و ليس خيار أحد غيري ولا أحد يستطيع أن يؤثر في قرار بقائي في التمثيل حتى أبي و أمي فكيف زوجي .
نحن في مجتمع شرقي و الزوج له كلمة ؟
الزواج مسؤولية كبيرة و إنما ليس على حساب نفسي لأنني إن لم أكن مرتاحة فلن أستطيع أن أقدم لأسرتي .
بعد زواجك هل تغيرت حياتك الاجتماعية ؟
الزواج يعني الاستقرار و بالتالي يشعر الإنسان بحالة من الراحة و السكون الداخلي و هي حالة رائعة أما بالنسبة لعلاقتي مع الآخرين فلا زلت كما أنا و بنفس الطبيعة و أنا حالياً أسافر بين دبي و دمشق و زوجي يسافر كثيراً ونلتقي إما في دبي أو دمشق .
هل تركزين على أخبارك في مجلتك الخاصة ؟
ليس لدي هذا التوجه أبداً و أنا لم أقم بإطلاق مجلة فنية لأنني بحاجة إلى لقاءات صحفية وإنما لأنني أحب الإعلام و الصحافة و أحس أنه من واجبي دعم الإعلام السوري خارج سورية .
مع انتشار آثار الأزمة المالية العالمية لاحظنا انخفاض الإنتاج الدرامي السوري في هذا العام بحوالي 60 أو 70 % في حين أن الإنتاج المصري لم ينخفض بهذا القدر فهل برأيك أن الدراما السورية بدأت تتصدع و إن كان كذلك فما هو الحل لإنقاذها ؟
لا يجب أن نحمل المسؤولية لجهة و نعفي جهة أخرى فالحفاظ على الدراما السورية و على ألقها بحاجة لجهد جماعي من قبل كل من له العلاقة بها و بالتالي يجب وضع دراسة و خطط و مناهج للدراما السورية كما أننا نلاحظ وجود عدد من رؤوس الأموال الكبيرة في سورية و لكنها تتوجه للعقارات و المولات بشكل أساسي و عدد قليل من رجال الأعمال يتوجه نحو الإنتاج الدرامي و برأيي إن من يتوجه لهذا المجال هم رؤوس الأموال الواعية و هذا ما نفتقده بشكل ملحوظ حيث أن عدد رؤوس الأموال الواعية لا يزال قليل جداً .
كلامك يعني أن الدراما السورية غير قائمة على التخطيط و بالتالي ستكون في خطر ؟
نعم و هذا ما يؤكد ضرورة وضع منهج و خطط واضحة لقيام الدراما السورية و هذا ما نلاحظه في هوليوود حيث تجري الدراسات و التخطيط لكل عمل و لأعوام عديدة و هنا أتساءل لماذا لا يتم ذلك في الدراما السورية رغم أنها فعالية اقتصادية و سياحية و ثقافية و هي نقطة هامة على الجميع التنبه لها لأن الدراما أصبحت مكون من مكونات الاقتصاد الوطني حيث أنها توفر فرص عمل مباشرة و غير مباشرة أكثر من عدد من القطاعات الأخرى .




هل برأيك هناك مشكلة في تسويق الدراما السورية سواء على صعيد بيع الأعمال أو حتى إعلامياً ؟
بكل تأكيد و على الرغم من أننا حققنا انتشاراً كبيراً جداً حيث أن الدراما السورية تحظى بإعجاب جمهور كبير و أشير هنا إلى أن سعر عمل درامي مصري متوسط النجاح يساوي سعر عمل درامي سوري ناجح جداً و هذا مؤلم ، كما أن أجر الفنان السوري هو أقل أجر في الوطن العربي و هذا معيب و مهين للفنان السوري الذي يعمل بظروف صعبة و رغم ذلك يعمل بضمير مهني عالي و بالتالي هو بحاجة لمقابل حتى يستمر بهذا العطاء.
هل هناك مشروع سينمائي قادم لنسرين طافش ؟
أتمنى ولكن لا يوجد سينما سورية أما في السينما المصرية فإنني سوف أعمل في حال وجود عمل مناسب و أذكر أنني اعتذرت عن عمل درامي مصري و هو ليلى مراد حيث أنه عندما عرض علي العمل كان عبارة عن 15 حلقة أما باقي الحلقات فإنها تجهز عن طريق تعديل النص القديم و بالنسبة لي لا أقبل بذلك لأنني عانيت بتجربة مريرة من خلال مسلسل فنجان الدم و بالتالي لست مستعدة أن أخوض في حقل ألغام من جديد .
هل من الممكن أن تنتجي أفلام سينمائية في شركتك ؟
السينما بحاجة صالات و بالتالي ننتظر افتتاح صالات في سورية حتى نكون قادرين على انتاج أفلام سينمائية وتسويقها .
لماذا لا تقوم نسرينا غروب ببناء صالات ؟
لا أريد أن أشتت نفسي في مجالات مختلفة وبالتالي هذه الخطوة غير واردة في مخططات الشركة لأن هذا ليس من اختصاصها و هذا العمل بحاجة إلى أخصائيين .
هل تمنيتي أن تكوني في فيلم سيلينا ؟
أتمنى أن أقدم عمل استعراضي و فيلم سيلينا فيه مجهود كبير و هو خطوة هامة لتواجد السينما السورية و حاتم علي مخرج مهم جداً .
هل تعنين أن حاتم علي هو المخرج رقم واحد في سوريا ؟
لا أريد أن أخوض في هذا الكلام لأننا في الوسط الفني السوري لا نتمتع بروح رياضية و بالتالي لا نتقبل النقد و النقد الذاتي .
هل لديك أعمال أخرى في سوريا غير صبايا ؟
شاركت في مسلسل طريق النحل و اعتذرت عن عدد كبير من الأعمال .
هل سنشاهدك في عمل بيئة شامية ؟
هناك مشروع حالياً و لكن لن أفصح عنه حتى يكتمل .
ما هو سبب إقبال الجمهور على أعمال البيئة الشامية بشكل كبير و حتى منقطع النظير ؟
الجمهور أحب البيئة الشامية و أنا أشبه هذه الحالة إلى وقت عرض ليالي الحلمية و أرابيسك و وقتها أحببنا النخوة و المحبة في الشارع المصري البسيط و هذا ما ع.ته البيئة الشامية حيث أننا نحن العرب عاطفيين و نبحث عن حالات خيالية غير موجودة .
هل برأيك المشاكل التي حدثت في مسلسل باب الحارة بداية لمشاكل أخرى تكون مقدمة لتصدع الدراما السورية ؟
هذه المشاكل تحدث في أي مكان و في أي عمل في العالم و هي طبيعة و لكن الخوف أن يصبح الخلاف شخصي و هنا نقع في مشكلة صعبة الحل أما إذا كان الخلاف بالرأي سعياً نحو تطوير الدراما السورية فهذا شيء طبيعي .
الفنان عباس النوري أطلق نداء يطلب فيه إعلان القدس عاصمة أبدية للثقافة العربية و طلب جمع التواقيع من أجل ذلك فهل ستكونين من المؤيدين ؟
سأكون أول الموقعين فالقدس هي عاصمة للثقافة العربية وللكرامة العربية و لكننا بحاجة إلى المزيد لأن القدس هي روح الوطن العربي .
كلمة أخيرة من نسرين طافش .؟
شكراً لـ شام برس و أتمنى لها المزيد من التطور و الازدهار .
يشار إلى أن نسرين طافش ، (14 شباط 1982 ) ، هي نسرين يوسف طافش ، ممثلة سورية من أصل فلسطيني ولدت في مدينة حلب في سورية لأب فلسطيني وأم جزائرية.
انتقلت لتعيش في العاصمة دمشق منذ العام 1999 درست في المعهد العالي للفنون المسرحية التابع لوزارة التعليم العالي السورية تعلمت من والدها حب وطنها الاصل فلسطين العربية مهد المسيح ومسرى النبي (ص) ومن والدتها حب الجزائر بلد المليون شهيد وتقول نسرين بأنها فلسطينية الدم ... جزائرية الروح .. سورية القلب .. عربية الهوى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nesreeno.own0.com
 
الفنانة نسرين طافش في حوار مع شام برس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
nesreeno :: مقابلات نسرين :: مقابلات نسرين-
انتقل الى: